ATTM تقوم بفصل العامل سيدي ولد مامه بسبب انسحابه من حلف الوزير الأول" بيان"
الأربعاء, 05 أغسطس 2015 15:26

altفوجئت يوم أمس بخبر يفيد بفصلي من العمل في شركة اتي تي ام التي اكنت اعمل فيها منذ سنوات حيث لم تتكلف الشركة عناء إبلاغي بقرار الفصل او توجيه انذار يفيد بأنها تعتزم الاستغناء عن خدماتي وقد استغربت هذا الإجراء التعسفي الذي اتخذته الشركة بحقي دون

الالتزام بأبسط الضوابط والشروط القانونية التي تتبع عادة في فصل العمال الرسميين من أمثالي ويبدو ان الشركة وهي تأخذ الإجراء ضدي انما تريد الانتقام من قراري الحر بالانسحاب من حلف الوزير الأول في جكني السيد يحي ولد حدمين والذي كنت احد ابرز عناصره في المقاطعة.. وانا اذ أتوجه الى فخامة رئيس الجمهورية بهذا التظلم الصارخ فاني اود التنبيه على النقاط التالية كان على الشركة مراعاتها وهي:

1- لم توجه لي إنذارا تطلب فيه مني العمل والمداومة وتصحيح الوضعية المختلة.

2- لقد كانت الشركة على علم منذ سنوات  بتفريغي لصالح خدمات الوزير الاول يحي ولد حدمين في مقاطعة جكني ولممارسة السياسة لحسابه وتعلم الشركة ان ما تقدمه لي من رواتب وتعويضات ليس من قبيل العمل وانما هو من اجل القيام بأنشطة سياسية لدعم حلف الوزير الاول الحالي ولم تتنبه الشركة لهذا الأمر الا حينما وقع الخلاف مع الوزير الاول الحالي حيث صدرت اليها الأوامر  ومورست علهيا الضغوط لفصلي من العمل بشكل نهائي وهو ما يوحي بان إخلالي بالعلاقة مع الوزير الاول مقدم على الاخلال بالعمل وشروطه لصالح ..

3-  واكد بهذا الصدد ان هذا الاجراء لن يثنيني عن دعم حزب الاتحاد من اجل الجمهورية وبرنامج فخامة رئيس الجمهورية إطلاقا بل سيزيد من تعلقي به.. 

 

المعني: سيدي ولد اطول عمر ولد مامه

رئيس قسم الشباب في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية على مستوى مقاطعة جكني جكني

بتاريخ4/8/2015