برلماني يرفض حيازة الأراضي الممنوحة للنواب ويكشف كيف يقوم نظام الرئيس عزيز بـابتزاز النواب (معلومات جديدة)
الأربعاء, 11 يناير 2017 10:27

altأعلن النائب البرلماني محمد غلام ولد الحاج الشيخ رفضه حيازة قطع أرضية أٌعلن عن منحها لأعضاء الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ، متهما السلطات بممارسة الابتزاز تجاه النواب وجعل امتيازاتهم "مثل بقية منافع الدولة، وسيلة ابتزاز ومحسوبية لا حقا مكتسبا".

وقال ولد الحاج الشيخ في تدوينة نشرها على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي: فيسبوك، إن النظم والقوانين الداخلية تعطي للنواب حقوقا وامتيازات بدون منٍّ ولا أذى، مشيرا إلى أن من بينها سلفة سيارات رباعية الدفع وسيارات رسمية لمكتب الجمعية الوطنية. وأوضح النائب البرلماني عن حزب تواصل، أن مطلب القطع الأرضية للنواب تم تقديمه منذ أكثر من سنة حيث سلك مساره الإداري الكامل، قبل أن تصدر الأوامر بتوقيفه. وأضاف أن الأمر الأخير بصرف القطع الأرضية للنواب جاء فجأة "في ظل حديث مريب عن الأهداف المتوخاة من وراء تلك الخطوة"، حسب تعبيره. وكتب النائب محمد غلام ـ وهو نائب رئيس الجمعية الوطنية ـ علي صفحته الشخصية بالفيسبوك ما يلي : "قبل أزيد من سنة قُدم طلب رسمي بغية حصول البرلمانيين على قطع ارضية عبر القنوات الرسمية وقد أخذ الطلب مساره الإداري الكامل، وأصبح قاب قوسين من التوزيع ثم صدر أمر من الأوامر الفوقية بأن يتوقف نهائيا  وفجأة صدر الامر الأخير هذه الايام بصرف القطع وتوزيعها في ظل حديث مريب عن الأهداف المتوخاة من وراء تلك الخطوة ورغم مخالفة النظام للقوانين الداخلية التي تُعطي النواب بعض الحقوق والامتيازات بدون من ولا أذى مثل سيارات رباعية الدفع سلفة وكذلك ما جرى به العمل من صرف سيارات رسمية لمكتب الجمعية الوطنية وهي امتيازات يريد النظام أن يجعلها مثل بقية منافع الدولة وسيلة ابتزاز ومحسوبية لا حقا مكتسابا لكل ما سبق أعلن رفضي شخصيا حيازة تلك التربة أو تملكهاحلفت بمن له تعنوالبرايا وعن خفض الجباه له تثاب لوأن الماء بارده المصفى يشوب مروءتي منه ارتياب لما استعذبته إلا حميما إلى يوم يقوم به الحساب " وفي سياق متصل فقد أكد موقع "رؤية" أن النائب محمد غلام كان قد باع منزله (وهو المنزل الوحيد الذي يملكه) قبل فترة وذلك لتغطية رحلة تكاليف علاج بعض أفراد الأسرة في تركيا. ووزعت الحكومة الموريتانية قطعا أرضية على البرلمانيين، من أعضاء غرفتي البرلمان "مجلس الشيوخ، والجمعية الوطنية"، وأرسلت وزارة المالية رسائل منح القطع الأرضية إلى البرلمانيين يوم الثلاثاء 03 يناير الجاري. وحصلت "الأخبار" على لائحة أعضاء مجلس الشيوخ المستفيدين من القطع الأرضية، وكذا على مخطط القطع الأرضية الممنوحة لهم، فيما تأكد من وصول رسالة مشابهة إلى رئاسة الجمعية الوطنية بأسماء النواب. ويأتي توزيع القطع الأرضية على البرلمانيين بعد حسم الرئيس الموريتاني لموضوع تعديل الدستور عبر مؤتمر برلماني، والتخلي عن خيار تعديله عبر الاستفتاء، وترجيح مصادر سياسية عديدة أن يتم الأمر عبر دورة برلمانية طارئة خلال الأسابيع المقبلة. ويبلغ عدد أعضاء مجلس الشيوخ 56 شيخا، فيما يبلغ عدد أعضاء الجمعية الوطنية 147 نائبا.