محكمة ألاك تفرج عن الشيخ باي(تفاصيل ومنطوق الحكم عليه)
الأربعاء, 01 فبراير 2017 10:35

altأفرجت السلطات الموريتانية الثلاثاء، عن الناشط في حركة 25 فبراير الشيخ باي ولد الشيخ محمد، بعد حكم صادر عن محكمة الاستئناف بمدينة ألاك، جنوب غربي موريتانيا.   ويقضي الحكم الصادر اليوم بالسجن لمدة سنة في حق الشيخ باي، منها سبعة أشهر نافذة، وهو ما يعني إطلاق سراحه كونه أمضي سبعة أشهر في السجن.

  وكان محاومو الناشط الشبابي الشيخ باي ولد محمد، المحكوم عليه بالسجن ثلاث سنوات نافذة، طالبوا ببراءته وإلغاء الحكم الابتدائي.   وكان الشيخ باي قد اعتقل يونيو 2016 عندما رمى حذاءه تجاه وزير الثقافة والصناعة التقليدية النطاق الرسمي باسم الحكومة محمد الأمين ولد الشيخ أثناء مؤتمر صحفي للحكومة.   وينتمي الناشط الشبابي إلى حركة 25 فبراير المعارضة لما تقول إنه "حكم العسكر" في موريتانيا، وينشط أغلب أعضاءها على مواقع التواصل الاجتماعي. وأصدرت الغرفة الجزائية في محكمة الاستئناف بألاك قرارا يقضي بإطلاق سراح الناشط الشبابي الشيخ باي ولد الشيخ محمد. وبموجب هذا القرار بدأت إجراءات إطلاق سراح الشيخ باي وفق مصدر من مدينة ألاك. ويتعلق الأمر بالقرار رقم 18-2017 في الملف رقم 546-2016 والصادر بتاريخ اليوم الثلاثاء 31-1-2017. وفيما يلي نص القرار: قررت الغرفة الجزائية بمحكمة الاستئناف بألاك في تشكيلتها العادية في جلستها المنعقدة بتاريخ 31-1-2017 نهائيا حضوريا وعلنا مطلب الاستئناف شكلا وفي الأصل تعديل الحكم رقم 234-2016 بتاريخ 14-7-2016 الصادر عن الغرفة الجزائية بمحكمة ولاية نواكشوط الغربية بأن تكون عقوبة المتهم الشيخ باي ولد الشيخ محمد الحبس سنة سبعة أشهر منها نافذة وخمسة أشهر موقوفة وبتغريمه مبلغا قدره (10000) عشرة آلاف أوقية وعليه بالمصاريف والرسوم مقدرة بمبلغ (20000) عشرين ألف أوقية. بتاريخ 31-1-2017 اطلع عليه المدعي العام مع تعقيب الحكم وكاتب الضبط بالمحكمة