بيرام ولد اعبيدي في فرنسا: العبودية ما زالت موجودة في موريتانيا والنظام يفرض استمرارها
الثلاثاء, 07 فبراير 2017 10:40

alt قال رئيس حركة إيرا بيرام ولد الداه ولد اعبيدي إن العبودية في موريتانيا لا تزال موجودة، وأن النظام السياسي والقضائي والديني يفرض استمرارها معتبرا أن كل من يدافع عن حقوق المستعبدين يوصف بالعمالة للخارج ويتم تكفيره.

وأضاف بيرام في تصريح له أمام جمعية الذاكرة المشتركة العالمية الأوروبية يوم السبت في مدينة بوردو الفرنسية أن الدولة الموريتانية تعمل على مقاومة ما أسماه الحتمية الديمغرافية والدميقراطية والقوانين. وأردف بيرام بأن نضال حركته بدأ يلاقي صدى في الآونة الأخيرة داخل الأوساط السياسية والنخبوية الموريتانية وأن كان ذلك الصدى لا بد أن يزداد على حد تعبيره. واعتبر بيرام أن المشكل الأكبر والعائق الأول أمام نزع فتيل العبودية في موريتانيا هو النظام السياسي الحاكم في البلد لأنه يجعل منها سياسة داخل أوساط اجتماعية وقبلية يربح من ورائها مساندة للاستمرار في الحكم. وشدد بيرام على أنه يجب الاستمرار في العمل من أجل التخلص من العبودية ومخلفاتها في كافة أنحاء العالم، إضافة الى مكافحة العبودية العربية الإسلامية التي تمارسها دول المشرق على الأفارقة. ووجه ولد اعبيدي نداء للأوساط الحقوقية المجتمعية في العالم وخاصة في فرنسا أن يواصلوا في النضال السلمي ضد العبودية وخصوصا في موريتانيا. ونوه بيرام بالنضال ضد العبودية الذي حققه السود في أمريكا وكذلك في دول الكاريبي مشيدا بدور الجمعية والبرلمانيين الفرنسيين في هذا المجال. ويحل بيرام ضيفا شرفيا على جمعية الذاكرة المشتركة في تخليدها لليوم العالمي لإلغاء العبودية الذي يصادف الذكرى الـ223 لإلغاء الرق، و قد كرّمت الجمعية بهذه المناسبة رئيس حركة إيرا على المجهودات التي يقوم بها لمكافة الرق في بلاده.